أبو عزام نت
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم يسرنا انظمامك إلى أسرتنا المتواضعة
المواضيع الأخيرة
» حصريا أجمل وأوضح خط لهواتف الجيل الثاني يدعم خط الأوبرا ‎Font-Mnsor & Font-H-Aboazzam
الخميس 13 ديسمبر 2012, 8:03 pm من طرف أبوعزام

» الموقع الوحيد الذي يقدم هدايا فور تسجيلك هنا http://www.edara.com/MyAccount/RegisterNewAccount.aspx
الأربعاء 29 أغسطس 2012, 4:00 am من طرف وفاء زياد

» إقتراح للإخوه والاخوات الخبراء
الخميس 23 أغسطس 2012, 3:38 am من طرف ابوالمثنى

» أكواد تنزيل برامج مباشرة لجوالات الجيل الثاني كتجربة وإن شاء الله تجدون مايسركم مستقبلا
الإثنين 14 مايو 2012, 12:41 pm من طرف أبوعزام

» إعدادات بريد الياهو على الجوال
الخميس 12 أبريل 2012, 7:27 am من طرف الخفاجي الديري

» اذا انسرق جوالك تعال شوف كيف تحرق دم السارق
الخميس 12 أبريل 2012, 7:22 am من طرف الخفاجي الديري

» كرامة تتغلب على حب
الأربعاء 11 أبريل 2012, 3:34 am من طرف أبوأحمد

» برامج نوكيا الشرق الأوسط
الجمعة 23 مارس 2012, 5:39 pm من طرف eleulma

» تعريب أحدث إصدار من المتصفح الرهيب أوبرا ميني بمعالج يدوي هاندلر Opmod421b15HAr.jar
الإثنين 13 فبراير 2012, 1:01 am من طرف ali abuans

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
شهيدة المسرى - 104
 
أبوعزام - 38
 
ابوالمثنى - 35
 
المجملي - 26
 
أبوأحمد - 22
 
الجمال - 15
 
الهواوي - 9
 
أبو صالح - 8
 
البلوي - 8
 
المشتعل - 6
 


المحبه النافعه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المحبه النافعه

مُساهمة من طرف أبوأحمد في الإثنين 17 مايو 2010, 6:48 am

‏«‏₪ المحبة النافعـــة ₪»
هي محبة اللة سبحانة وتعالى فالولايه أصلها الحب فلا موالاه إلا بحب كما أن العداوه أصلها البغض فاللة يوالي عبده بحسب محبتة لة . فكل من تحبه من الخلق إنما يريدك لنفسه واللة سبحانة وتعالى يريدك لك كما في الأثر الإلهي < عبدي كل يريدك لنفسه وأنا أريدك لك > فكيف لايستحي العبد أن يكون ربة له بهذه المنزلة وهو معرض عنة مشغول بحب غيره ، قد إستغرق قلبه بمحبه سواه ؟ وأيضا فكل من تعاملة من الخلق إن لم يربح عليك لم يعاملك ولابد له من نوع من أنواع الربح ، والرب تعالى إنما يعاملك لتربح أنت عليه أعظم الربح وأعلاه فالدرهم بعشره أمثال إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة والسيئة بواحدة وهي أسرع شئ محوا . وأيضا فهو سبحانة خلقك لنفسه وخلق كل شئ لك في الدنيا والآخره فمن أولى منه بإستفراغ الوسع في محبتة وبذل الجهد في مرضاتة ؟ وأيضا فما طلبت بل وكل الخلق لديه وهو أجود الأجودين واكرم الأكرمين أعطى عبده قبل أن يسأله فوق مايؤملة ، يشكر القليل من العمل وينميه ويغفرالكثيرمن الزلل ويمحوه يسألة من في السموات والأرض كل يوم هو في شأن لايشغلة سمع عن سمع ولاتغلظة كثرة المسائل ولايتبرم بإلحاح الملحين بل يحب الملحين في الدعاء ويحب أن يسأل ويغضب إذا لم يسأل يستحي من عبده حيث لايستحي العبد منه ويستره حيث لايستر نفسه ويرحمه حيث لايرحم نفسه دعآه بنعمه وإحسانه وأياديه إلى كرامته ورضوانه فأبى فأرسل رسله في طلبه وبعث إليه معهم عهده ثم نزل إليه سبحانه بنفسه وقال :
من يسألني فأعطيه ؟
من يستغفرني فأغفر له ؟
وكيف لاتحب القلوب من لايتأتى بالحسنات إلا هو ولايذهب بالسيئات إلا هو ولا يجيب الدعوات ويقيل العثرات ويغفر الخطيئات ويستر العورات ويكشف الكربات ويغيث اللهفان وينيل الطلبات سواه !؟ فهو أحق من ذكر وأحق من شكر وأحق من عبد وأحق من حمد وأرف من ملك وأجود من سئل وأوسع من أعطى وأرحم من استرحم أرحم بعبده من الوالده بولدها وأشد فرحا بتوبة التائب من الفاقد لراحلته التي عليها طعامه وشرابه في الأرض المهلكه إذا يئس من الحياه ثم وجدها . وهو الملك لاشريك له والفرد فلاند له . كل شئ هالك إلا وجهه لن يطاع إلا بإذنه ولن يعصى إلا بعلمه يطاع فيشكر ويعصى فيغفر ويعفوا وحقه أضيع
مااعتاض باذل حبه لسواه من عوض ولو ملك الوجود بأسره .

أبوأحمد
جديد
جديد

عدد المساهمات : 22
نقاط : 67
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 16/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى