أبو عزام نت
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم يسرنا انظمامك إلى أسرتنا المتواضعة
المواضيع الأخيرة
» حصريا أجمل وأوضح خط لهواتف الجيل الثاني يدعم خط الأوبرا ‎Font-Mnsor & Font-H-Aboazzam
الخميس 13 ديسمبر 2012, 8:03 pm من طرف أبوعزام

» الموقع الوحيد الذي يقدم هدايا فور تسجيلك هنا http://www.edara.com/MyAccount/RegisterNewAccount.aspx
الأربعاء 29 أغسطس 2012, 4:00 am من طرف وفاء زياد

» إقتراح للإخوه والاخوات الخبراء
الخميس 23 أغسطس 2012, 3:38 am من طرف ابوالمثنى

» أكواد تنزيل برامج مباشرة لجوالات الجيل الثاني كتجربة وإن شاء الله تجدون مايسركم مستقبلا
الإثنين 14 مايو 2012, 12:41 pm من طرف أبوعزام

» إعدادات بريد الياهو على الجوال
الخميس 12 أبريل 2012, 7:27 am من طرف الخفاجي الديري

» اذا انسرق جوالك تعال شوف كيف تحرق دم السارق
الخميس 12 أبريل 2012, 7:22 am من طرف الخفاجي الديري

» كرامة تتغلب على حب
الأربعاء 11 أبريل 2012, 3:34 am من طرف أبوأحمد

» برامج نوكيا الشرق الأوسط
الجمعة 23 مارس 2012, 5:39 pm من طرف eleulma

» تعريب أحدث إصدار من المتصفح الرهيب أوبرا ميني بمعالج يدوي هاندلر Opmod421b15HAr.jar
الإثنين 13 فبراير 2012, 1:01 am من طرف ali abuans

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
شهيدة المسرى - 104
 
أبوعزام - 38
 
ابوالمثنى - 35
 
المجملي - 26
 
أبوأحمد - 22
 
الجمال - 15
 
الهواوي - 9
 
أبو صالح - 8
 
البلوي - 8
 
المشتعل - 6
 


ابو البقاء الرندي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ابو البقاء الرندي

مُساهمة من طرف أبو صالح في السبت 04 يونيو 2011, 1:46 am

صور الشاعر المسلم ابو البقاء الرندي مأساة الاندلس في قصيدة تقطر ألماً وحزناً، فلله دره فلكم اغنت عن عشرات الكتب والمجلدات.
قال الشاعر:
لكل شيء إذا ما تم نقصان
فلا يغر بطيب العيش إنسان
هي الأمور كما شاهدتها دولُ
من سرّه زمن ساءته ازمان
وهذه الدار لا تبقي على أحدٍ
ولا يدوم على حال لها شَان
أين الملوك ذوو التيجان من يمن
وأين منهم أكليل وتيجان
أتى على الكل أمرُ لا مرّد له
حتى قضوا فكأن القوم ماكانوا
فجائع الدهر أنواع منوعة
وللزمان مسرات وأحزان
وللحوادث سلوانٌ يسهلها
ومالما حل بالاسلام سلوان
وهي الجزيرة أمرٌ لا عزاء له
هوى له أحُدُ وانهد ثهلان
أصابها العين في الاسلام فامتعنت
حتى خلت منه أقطار وبلدانُ
فاسأل بَلنسية ما شأن مُرسية
وأين شاطبة أم أين جَيانُ
وأين قرطبة دار العلوم فكم
من عالم قد سما فيها له شأنُ
واين حِمصٌ وما تَحويه من نُزَهٍ
ونهرها العذبُ فياض وملآنُ
قواعدٌ كُنَّ اركان البلاد فما
عسى البقاء إذا لم تبق أركان
تبكي الحنفية البيضاء من أسف
كما بكى لفِراق الإلفِ هَيمانُ
على ديار من الاسلام خاليةٍ
قد أقفرت ولها بالكفر عُمرانُ
حيث المساجدُ قد صارت كنائس ما
فيهن إلا نواقيس وصُلبانُ
حتى المحاريبُ تبكي وهي جامدةٌ
حتى المنابرُ ترْثي وهي عيدانُ
ياغفلاً وله في الدهر موعظة
إن كنت في سنة فالدهر يقظان
وماشياً مرحاً يُلهيه مَوْطِنه
أبعد حمص تفرُّ المرءَ أوطان
تلك المصيبة أنستْ ما تقدمها
ومالها مع طول الدهر نسيان
يا أيها البيضاء رايتُه
أدرك بسيفك أهل الكفر لا كانوا
ياراكبين عتاق الخيل ضامرةً
كأنها في مجالِ السّبق عُقبانُ
وحاملينَ سيوف النهدِ مرْهفةً
كأنها في ظلام النقع نيران
وراتعين وراء البحر في دَعةٍ
لهم بأوطانهم عز وسطان
أعندكم نبأُ من أهل أندلس
فقد سرى بحديث القوم رُكبانُ
كم يستغيث بنا المستضعفون وهم
قتلى واسرى فما يهتزُّ إنسانُ
ماذا التقاطع في الاسلام بينكم
وأنتم ياعباد الله إخوان
ألا نفوس أبياتٌ لها هِمَمٌ
أما على الخير انصار وأعوان
يامن لِذَّلةِ قومٍ بعد عزهم
أحال حالهم كفر وطغيان
بالأمس كانوا ملوكاً في منازلهم
واليوم هم في بلاد الكفر عبدان
فلو تراهم حيارى لا دليل لهم
عليهم من ثياب الذل ألوان
ولو رأيت بكاهم عند بيعهمُ
لهالك الأمر واستهوتك احزان
يارُبَّ أُم وطفل حيل بينهم
كما تفرقت ارواح وأبدان
وطفلة مثل حسن الشمس إذ طلعت
كأنما هي ياقوت ومرجان
يقوُدُها العِلْج للمكروه مُكرهة
والعين باكية والقلب حيران
لمثل هذا يذوب القلب من كمدٍ
إن كان في القلب إسلام وإيمان

أبو صالح
جديد
جديد

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 8
نقاط : 18
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى